الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 03 شوال 1441 , 08:39 صباحا
الرئيسية » المقالات

عيدالفطر لا عيدكرونا – بقلم اللواء م. محمد حسن شفلوت العمري

19 مايو, 2020 لا تعليقات
 
 
تتسارع الأيام لتقربنا من نهاية أيام الصيام والقيام والعبادة لنستقبل أيام الفرح والسعادة والتواصل والتراحم أيام عيد الفطر المبارك فرحين بإتمام الصيام وداعين الله القبول ومكملين نقص العبادة بزكاة الفطر وتلمس حاجات الفقراء والأيتام والمساكين واسعادهم بشعور المحبة والتقدير  واشراكهم في أجواء وأفراح العيد هذه هي مظاهر العيد الحقيقية ..
 
وإن كان عيدنا القادم سياتي في ظروف احترازات وباء كورونا الذي فرض على المجتمع  بكل شرائحه التباعد والتزام البيوت حفاظاً على سلامة الجميع وتحجيم انتشار هذا الوباء إلا أن هذا لا يعفي الأسُر والمجتمع من اشهار مظاهر الفرح بالعيد كلاً بقدر استطاعته وترتيباته مع اسرته في منزله ومضاعفة الفرح والسرور وإيصالها إلى الأباء والأمهات والزوجات والأبناء والبنات والاطفال على وجه الخصوص ..
 
يجب أن لا يسود الوباء على الأنفس فيقتل أفراح العيد  والسعي الى ترسيخ مفهوم الفرح بالصيام واتمامه واشراقة العيد وايامه حتى يظل اسمه عيد الفطر المبارك لاعيد ( كورونا ) وحتى لا يرسخ هذا الاسم والمفهوم في نفوس الاطفال بالذات واعتبار ماحدث  ظرف عابر الله قدير على إزالته، ومع ذلك لا ننسى الدعاء والصدقة والاحسان والزكاة فهي من مزيلات الوباء ..
 
- اللهم بلغنا عيد الفطر المبارك وقد قبلت الصيام والقيام والاعمال وافرحت البشرية بزوال الشر عنهم لتكتمل أفراحهم
- اللهم أمد في عمر الملك سلمان وولي عهدة على الطاعة وبالصحة والعافية
- اللهم دم على بلدنا الأمن والسرور وأزل عنه كل الشرور 
- اللهم ارفع عنا الوباء واتمم علينا النعم
- اللهم صل وسلم على سيدنا محمد
- كـــل عام وانتم بخير
 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*