الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 03 شوال 1441 , 06:38 صباحا
الرئيسية » الاخبار الاجتماعية,الاخبار الخاصة,الاخبار المختاره,الموروث الشعبي

طاحون النماص الأول .. 11 ألف “ريال عربي” تخفف معاناة الأهالي

16 مايو, 2020 لا تعليقات

صحيفة النماص اليوم :

 

 طاحون النماص الأول جُلب من مكة المكرمة إلى النماص، وحول تاريخ الطاحون أشار الرواي إلى أن والده ظافر بن علي بن عساف جلبه عام 1377 هـ ومعه مجموعة من الشركاء من الأهالي، وذكر أنه تم شراءه بالمشاركة من مكة المكرمة موضحاً صعوبة ومشقة وصول الآلات إلى النماص في ذلك الوقت، إلا بعد أن مهدت الطرق ودخلت السيارات إلى المنطقة عام 1375هـ، مشيراً إلى ندرة الطواحين في ذلك الوقت وأن أول من جلبها للنماص هو “حبلّص الغامدي ” وخففت على الناس المعاناة في طحن الحبوب، وأصاف أنه كان مجال استثمار جيد في ذلك الوقت فجلبه الشركاء الثلاثة بمبلغ 11 الف ريال عربي مشيرا إلى أنه غالي جداً حيث أن قيمة الريال العربي يتراوح مابين “15-20 ” ريال سعودي تقريباً في وقتنا الحاضر أي انه يساوي في هذا الوقت مايقارب 200 الف ريال سعودي. وأضاف واصفاً المشقة في كيفية نقله من مكة إلى النماص مرورا بالطائف ومن ثم بيشة رغم صعوبة الطريق في ذلك الوقت إلى النماص، وكيف تم نقل اجزاء الطاحون على ظهور الحمير إلى أن استقر في السقيفة الموجود بها إلى يومنا هذا، وذكر إن “بن زعزوع” قد أتفق على مبلغ 1500 ريال عربي لنقله من مكه إلى النماص، أي بما يعادل في وقتنا الحاضر مبلغ 22 الف ريال تقريباً إلاّ أنه تم دفع مبلغ 500 ريال عربي والباقي ألف ريال عربي لم تكن لدى الشركاء لدفعها، وتم اخذها كسلفة دفعت بعملة جنيهات “جورج” من المدعو “علي بن صمان آل ثابت ” وحيث أن صرف الجنيه في ذلك الوقت يساوي 60 ريال عربي والتي تعادل 17 جنيهاً كما وضح خلال تعليقه إلى طريقة تركيب أجزاء الطاحون حيث إنه لايوجد فنيين في ذلك الوقت إلا أن “بن فهد من بني بكر” اكتسب المهارة في تركيب المواطير وصيانتها من عملة في شركة أرامكو في ذلك الوقت، وهو من قام بتركيب هذا الطاحون القابع حتى يومنا الحاضر كشاهدا على العصر منذ عام1377هـ.

 

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*