الأحد 20 اكتوبر 2019 الموافق 21 صفر 1441 , 11:58 صباحا
الرئيسية » الأخبار الرسمية,الاخبار الاجتماعية,الاخبار المختاره

محافظة النماص .. تشهد اختتام فعاليات الجمعية التاريخية السعودية 4

5 أكتوبر, 2019 لا تعليقات
 
صحيفة النماص اليوم - عبدالله ظافر - نورة الشهري :
 
 
اختتمت يوم الخميس 2/4 بقاعة المحاضرات بمقر بيت الطالب بمحافظة النماص فعاليات النشاط  العلمي الرابع للجمعية التاريخية السعودية (فرع عسير) تحت عنوان "بلاد الحجر في التاريخ والآثار" والذي استضافته إدارة تعليم محافظة النماص في الفتــــــــرة  3-4 /2 /1441‎ بمناسبة اليوم الوطني (89) وذلك برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير، وبحضور وكيل إمارة منطقة عسير الأستاذ محمد بن ناصر بن لبدة، بمشاركة الشخصيات الأكاديمية والمهتمين بالتاريخ في الجامعات السعوديـــــــــة، والذين أثروا جلسات الملتقى بالعديد من الأوراق العلمية. وقد بدأت الجلسات العلمية لليوم الثاني والأخير فكانت  الجلسة الأولى عند الساعة العاشرة صباحا وترأسها  الدكتور عبد الله بن علي الزيداني أما المتحدثون فهم الدكتور حسن بن يحيى الشوكاني حيث تناول الحجــــــــريين وبناء الحضارة الإسلامية في الاندلس نموذجا، تلاه الدكتور عمر بن غرامة العمروي بموضوع المعتصر من تاريخ رجال الحجر، ثم الأستاذ الدكتور سهيل بن محمد صابان الذي تناول الحجريين في الوثائق العثمانية بني شهر نموذجا، بعد ذلك قدم الأستاذ الدكتور عبد الله بن محمد أبو داهش من أعلام بني شهر الأسرى المنفيين إلى تركيا عام 1288هجري في النصوص المخطوطة المتاحة من مذكرات الحفظي وشعــره وأخيرا الأستاذ محمد بن علي الجحيني الذي تحدث عن موقعة ريمان عام 1288 هجري من خلال مذكرات أحمد راشد، بعــــــــد ذلك أتيحت الفرصة للمداخلات والنقاشات وتم تكريم رئيس الجلسة والباحثين. وتوالت الجلسات فكانت الجلسة الثانية برئاسة الأستاذ الدكتورعبـــــــــــد اللطيف بن محمد الحميد أما المتحدثون فهم الأستاذ الدكتور سعيد بن مشبب القحطاني حيث تناول النماص في التاريخ الحديث والمعاصــــر، وقدم الأستاذ محمد بن ناصر الأسمري ورقة علمية بعنوان "الحجريون ودورهم في الدفاع عن بلاد العرب"، ثم اعتلى المنصـــــــــة الأستاذ الدكتور صالح بن علي أبو عراد في حديث عن الأسواق الأسبوعية في بلاد بني شهر وأثرها الاجتماعي، سوق سبت تنومة نموذجــــــا، أما الأستاذ الدكتور محمد بن علي بيومي فكانت ورقته عن  بلاد بني عمرو في الأرشيف العثماني في النصف الأول من القرن العشرين، وأخيرا الأستاذ الدكتور حسن أحمد حسن والأستاذ الدكتور مصطفى قنديل زايد حيث تناولا  نقوش ورسومات غير منشورة زبران وروضان. وكانت الجلسة الثالثة والأخيرة برئاسة الأستاذ الدكتور عبد الله بن سعيد الغامدي أما المتحدثون فهم الدكتورعلي بن صالح العمري والذي قـــــــــدم ورقته بعنوان "بلاد الحجر في صفة جزيرة العرب الجهوة نموذجا"  ثم الدكتور زهير عبدالله الشهري "أعراف الضبط الاجتماعي في بـــلاد الحجر القيم والفاعلية"، تلاه الأستاذ د. فوزي عارف إبراهيم عن "الإسهامات العلمية لرجال الحجر خلال العصرين الإسلامــــــي والحديث" وأخيرا الدكتور محمد بن جابر المالكي عن" رجال الحجر في حروب الملك عبد العزيز الريث نموذجا".  وتوصلت لجنة التوصيات وهم ( د. سعد عثمان - د. سعيد القحطاني - أ.عبدالله بن عبدالرحمن آل قاسم ) إلى التوصيات التالية:  - يوجد بحثين عن المرأة الحجرية وستكتمــــل قريباً. - رفع برقية إلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير. - عقد لقاءات تاريخيـــة أخرى - عقد لقاء لاستكمال الجوانب التاريخية - عقد ورش عمل لاستكمال ماسيكون في اللقاء القادم - طباعة سجل اللقاء وسرعة تنفيــــذه ليستفيد منه الباحثون والدارسون - توجيه طلاب الدراسات العليا لتسجيل موضوعات في بلاد الحجر - تكليف فريق عمل للنقوش والآثـــــار ليقود الجمعية وقسم التاريخ بجامعة الملك خالد وجامعة بيشة - الاهتمام بالتاريخ الشفهي لبلاد الحجر - تكريم الشخصيات البارزة في رجـال الحجر ضمن الشخصيات الوطنية التي يتم تكريمها - التواصل مع مالكي الوثائق والمستندات وطلب الموافقة على استخدامها للبحث العلمــي ليثري تاريخ رجال الحجر - الاهتمام بالقرى التراثية والحصون والمحارس مما يثري الدراسات التاريخية - هذا وكان لطــــــــــلاب وطالبات الدراسات العليا حضورهم اللافت للجلسات العلمية، وتفاعلهم مع ماتم طرحه من مادة علمية، وهو ما سيسهم في الإثراء العلمي لرسائلهـــم وأبحاثهم العلمية. وقد تضمنت جلسات اللقاء العديد من المداخلات والنقاشات والحوارات من الحضور سلطت الضوء على جوانب مهمـة في محاور اللقاء، انعكس ذلك على زيادة الثراء المعرفي. وفي نهاية جلسات اليوم الثاني من الملتقى تم تكريم رؤساء الجلسات والمشاركيــــــن بالعديد من الدروع التذكارية، كما تم تكريم العديد من الجهات الإعلامية والتي ساهمت في التغطية الإعلامية لهذا الملتقى العلمي. وقـــــــــدم الدكتور سعد بن عثمان رئيس الجعية التاريخية فرع عسير الشكر للحاضرين والأكاديميين والأكاديميات، والمهتمين، وكل من شارك فـــــــي الحوار والمناقشة لتحقيق الهدف من مشروع الجمعية، مقدما شكره للمستضيفين وكل من ساهم في إنجاح هذا النشاط العلمي. تجــــــــــــدر الإشارة إلى أنه صاحب هذا الملتقى الكبير برنامجا مسائيا أطلع الوفد من خلاله على عدد من القرى التراثية والأثرية والمتاحف والمــوروث الشعبي وزيارة بعض شيوخ القبائل وكان له الأثر العميق في نفوس ضيوف النماص .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*