الجمعة 20 سبتمبر 2019 الموافق 21 محرم 1441 , 18:23 مساء
الرئيسية » الأخبار الرسمية,الاخبار الاجتماعية

مستشفى النماص .. عربية طواريء “يتيمه” والمرضى يعانون من الانتظار

5 أغسطس, 2019 لا تعليقات

صحيفة النماص اليوم :

 

يعاني مستشفى النماص العام من انعدام العربيات المساعدة لنقل المرضى من سياراتهم الى غرفة الطوارئ، فلا يوجد الا عربية "واحده" فقط، مما أدى بالمرضى ومرافقيهم الى التضجر والتذمر من هذا التقصير الذي يلقون به على المسؤولين بالمستشفى، وفي اتصال بصحيفة - النماص اليوم - قالت المواطنه "هـند العمري" بأنها راجعت المستشفى ولديها حالة طارئة تحتاج الى عربية لنقلها من السيارة الى غرفة الطوارئ الا انها لم تجد سوى كرسي واحد يتناوب عليه جميع المرضى، ومكث المريض في سيارته نصف ساعه حتى احضرت العربية لنقله الى غرفة الطوارئ، ونصف ساعة أخرى بعد الانتهاء من العلاج حتى اعيد المريض الى سيارته، أي أن المريض الواحد يحتاج الى ساعه كامله فقط من السيارة الى الطوارئ والعكس، وعند سؤال أحد المسؤولين عن هذا الامر.. أجاب بأن المراجعين يأخذون العربيات معهم الى منازلهم، الا أن المراجع يكذب هذا الامر ويقول بأن المريض ليس في حاجة العربية بعد الانتهاء منها وهذه أمانه لدى الجميع .  واذا كلامه صحيح فلماذا لم تكن العربية الاخيرة مثلها وهذا يدل على تهرب المسؤول من عدم توفير العربيات لقسم الطوارئ الذي يحتاج ما لا يقل عن 15 عربية، كون المرضى يبقون عليها فترة طويله للتنقل في المستشفى من الطوارئ الى الصيدلية او الى المختبر اوغيرها من الاقسام . أو أن يكون هناك عمال متخصصين في نقل المرضى من السيارات الى الطوارئ والعكس. وتطالب المواطنه في الحل السريع لهذه المشكله بمستشفى النماص العام وخاصة من مدير صحة عسير ومعالي وزير الصحة وذلك بتامين العدد الكافي من العربيات لتسهيل نقل المرضى من سياراتهم الى الطوارئ والعكس وان تكون تلك العربيات تحمل شعار وزارة الصحة حتى لا يسطو عليها احد ان كان ماذكره المسؤول صحيح. 

 

الصورة المرفقة هي "العربية اليتيمة" الخاصة بقسم الطوارئ بمستشفى النماص العام



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*