الأحد 20 اكتوبر 2019 الموافق 21 صفر 1441 , 11:48 صباحا
الرئيسية » المقالات

غادة الجنوب (( القنفذة )) – بقلم الشاعر / حسن بن عبدالمعين الزبيدي

27 يوليو, 2016 2 تعليقان

 


صحيفة النماص اليوم :

 

( هيه يا انتي  يا نظر عين المحب ومن سكنتي .. في خفوقه واستثرتي القاف واثريتي خياله )  ويسكب في هذا النص  الأسباب التي وطدت هذه العلاقة (( علاقة الحب )) والأرتباط المباشر بكل ما هو مشرف ومشرق من البطولات والمواقف المشهودة في كل ميادين الشرف ومشاركة هذه الغادة الفاتنة  مشاركة إيجابية يعطرها  رائحة دماء ابناءها الشهداء في سبيل الحفاظ على مكتسبات هذا الوطن  وحمايته ناهيك عن جغرافية المحافظة الساحرة. 



حق لك يالقنفذة بين المداين ل افتخرتي
                انك اكثر من فقد دون الوطن صفوة عياله

وانك اول من على الجبهات بشيوخك وقفتي
                    وقفةٍ تعطي على زود الولا رمز ودلالة

ورغم كل اللي فقدتي لا وربي ما حزنتي
                  لابسة ثوب الفرح يافاتنة في كل حالة 

العطا همال ماكفت سماه ولا بخلتي
              الوطن يشهد جنوبه لك ويشهد لك شماله

ويشهد التاريخ لك ماضي وحاضر كم حضنتي
              من رجال الحرب ورجال البطولة والبسالة

غصب ياغادة توارى كل غادة لا ظهوتي
          صدق ما يشبهك غير البدر في ليل اكتماله

هيه يا انتي يا نظر عين المحب ومن سكنتي
          في خفوقه واستثرتي القاف واثريتي خياله

ما تغنيتبك لا حيٍ ولا حارة ولكن  مثل منتي
        من ربى دوقة الى طلحان طلحان  المكارم والشكالة

ومن بحرك الهادي اللي من يزورك به فتنتي
            لين شمران الشموخ اللي يطاول به جباله 

دام عزك دام فخرك يوم بالهدي احتزمتي
          وابعد اهلك عن دروب اهل الفتن واهل الضلالة

 

ضيف صحيفة - النماص اليوم  - الشاعر /  حسن بن عبدالمعين الزبيدي

 

زبيدي2


مقالك37



التعليقات

2 thoughts on “غادة الجنوب (( القنفذة )) – بقلم الشاعر / حسن بن عبدالمعين الزبيدي

  1. عزيزي الشاعر لو كانت هذه المحافظة فتاة فكيف سيكون حالها بعد هذا النصيب الذي نالته من شعرك غادة كسبت ودك وهنيئا لها بما كسبت لم اجد اجمل من هذا الشعر في مدينة غادة المكان ربحت انتماءك لها وودك بها
    قصيدة حملت مقومات ابداع.. وصف،معنا،ربط،فصول،.
    مكتملة الاركان لا اقف هنا ناقد ولكن معجب تحيا غادة مستانسة بك

    هيه يا انتي يا نظر عين المحب ومن سكنتي
    في خفوقه واستثرتي القاف واثريتي خياله
    كل هذا الشعر جمال ولكن هذا البيت لامس القمر وقام بي ابداع كم انا محظوظ وانا اتغنا بمثل هذا الشعر بورك شعرك وحفظك الله

  2. محافظة القنفذة قدم ابنائها بطولات عديده ودماء ابطالها فالحد خير شاهد وتستحق هذه المشاعر الصادقه من شاعرها البار لها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*